تحسرالإعلام المصري على مصير الرباعي السابق للمنتخب الجزائري مغني، عبدون، مصباح، بوعزة، بعد ما صار يبحث عن ناد يختم معه مشواره الكروي الحافل بالتألقات، وذلك بعد أن "أدارت" لهم الكرة ظهرها مؤخرا، وصاروا "عاطلين" عن العمل حسب ما جاء في "الشروق" المصرية السبت، التي أكدت بخصوص هؤلاء العناصر أنهم برزوا بشكل ملفت مع المنتخب الجزائري وكل الأندية التي لعبوا لها، فضلا عن مساهمتم في بروز "الخضر" في وقت سابق بداية من عام 2010.

وقالت "الشروق" المصرية، في عدد السبت، إن عبدون الذي بدأ مسيرته الكروية في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي قبل 15 سنة، ساهم بشكل كبير في المستوى الذي قدمه منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا 2010 بأنغولا، عندما أنهت التشكيلة الوطنية المنافسة في الصف الرابع، قبل أن يجد اللاعب نفسه بعيدا عن ميادين الكرة عقب نهاية تعاقده ونادي "فاربيا" اليوناني في سن الـ31، حيث أكدت ذات الوسيلة الإعلامية أن عبدون كان يمني النفس في الانضمام إلى ناد يضع معه حدا لمسيرته الكروية.

وواصلت الصحيفة المصرية الحديث عن مصير لاعبي المنتخب الجزائري، بالتطرق إلى جمال مصباح، الذي قالت إنه لقي نفس مصير عبدون، رغم كونه أول لاعب عربي يحمل ألوان ميلان أسي الإيطالي، الذي صال وجال في مختلف البطولات الأوروبية قبل أن يلقى مصيرا لم يكن ينتظره بفسخ عقده مع نادي "لوزان" السويسري، وهو الذي كان يأمل في إيجاد فريق يضمه لإنهاء مشواره الكروي في سن الـ33، قبل أن تتحول الصحيفة للحديث عن مراد مغني، الذي قالت بشأنه "الشروق" إنه ساهم بشكل كبير في بلوغ "الخضر" مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، الذي لم يشارك فيه بسبب الإصابة التي تعرض لها، متألقا مع كل النوادي التي لعب لها، قبل أن يتحول إلى قطر فالبطولة الجزائرية، من بوابة شباب قسنطينة التي فسخت تعاقدها معه مؤخرا بسبب كثرة الإصابات، لتنهي الصحيفة المصرية الحديث عن المصير "الأليم"  للاعب المنتخب الوطني عامر بوعزة، الذي احترف في نادي "بلاكبول" الانجليزي، وتميز بتسديداته "الصاروخية" ، وبرز بشكل ملفت مع المنتخب الوطني كأس أمم إفريقيا 2010 بأنغولا أمام منتخب كوت ديفوار، ليحط الرحال في تونس مع النجم الساحلي، الذي فشل فيه، ثم نادي "تور" الفرنسي الذي سقط معه إلى الأقسام الدنيا، ليصبح بوعزة يواجه مصيرا مجهولا لا يقل ولا يختلف عن زملائه.


التعليقات(3)

  • 1
    السيريو الجزاير 2017/12/17
    كيف و لا و الجزائر دائما تدير ضهرها لمن كرمها و اشهرها عبر العالم و تكرم من شتمها و سرقها..كم من بطل اصبح شحات و شبه اس دي اف
  • 2
    مواطن 2017/12/17
    المصريون يتحسرون على بعض اللاعبيين الذين دمرت FAF مستقبلهم وحطمت مسارهم الكروي وهم احسن اللاعبيين كسبته الخضر لولا العبث والبريكولاج العشوائي والحقرة لبقيوا يلعبون حتى الان لكن انا اتحسر على الايام فاهيد حليلوزيتش والمدرب الوحيد الذي بنى وطور فريق بمعنى الكلمة وجعل كل اللاعبين حتى المعيز يلعبون كأسود وقاد الخضر لدور ثاني للمونديال 2014 وعرق البطلة العالم انذاك وقادر على شقاها لو بقي ولولا التآمر عوعاوة والصحف الوطنية وماجر مما رمى المشنقة ولم يترك له يكمل مشواره واليوم ماجر سيقودها للاطلال
  • 3
    وسيم الجزائر 2017/12/17
    نسوا الحديث عن كريم مطمور الذي اعتزل اللعب مع الخضر تضامنا مع زياني وهو صغير في السن تبع الجماعة عنتر يحي وبلحاج بعدما طرد غوركوف زياني من المنتخب، لأمور يعرفها الجميع، والآن عاد مطمور يبحث عن ناد وربما سيمضي في الشبيبة، اما فيما يخص مغني فهو لاعب فنان وخسارة ما حدث له، منذ ان عالج في قطر وهو في دوامة الاصابات
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: