اعتبر المدافع الدولي السابق لسنوات الثمانينيات، ابن مدينة سيدي مزغيش بسكيكدة، اللاعب السابق لغالي معسكر، عبد الحميد بوراس، أن لخضر بلومي أحسن من ميسي أو رونالدو، مؤكدا أنه لو احترف لتربع على عرش الكرة العالمية لعدة سنوات، فيما بدا متشائما لتعيين ماجر مدربا للخضر، قائلا إن منتخبنا كبير عليه، ويجب تعيين مدرب بحجم حليلوزيتش أو سعدان. وتأسف لعدم إعطاء الفرصة للفرنسي هيرفي رونار لتدريب الخضر.. وأشياء أخرى في هذا الحوار الشيق فإليكموها:

أين هو اللاعب الدولي السابق عبد الحميد بوراس؟

نعم، بوراس عبد الحميد، منذ اعتزالي كرة القدم بمسقط راسي بدائرة سيدي مزغيش بسكيكدة، كنت أشرف على تسيير مطعم مختص في مختلف أنواع الشواء على الجمر لوالدي، حيث تحصلت على التقاعد، وهذا بعد 25 سنة عمل، وأعيش بـمنحة التقاعد التي لا تتعدى 15 ألف دج.

لماذا ابتعدت عن ميادين كرة القدم؟ 

بكل صراحة، مجال كرة القدم تعفن كثيرا، وسيطر عليه أصحاب الشكارة، الذين لا يفقهون في الرياضة إلا بيع وشراء المقابلات، وإلا كيف تفسرون وصول فرق صغيرة في وقت قصير إلى القمة، وتزول طبعا بعد نفاد المال. 

كيف استقبلت تعيين زميلك ماجر مدربا للخضر؟

تدريب الفريق الوطني مسؤولية صعبة كثيرا، وماجر يحب العمل، ولكن منتخبنا كبير عليه كثيرا، فأنا مع تعيين مدرب بحجم خاليلوزيتش أو سعدان، وماجر لا يستطيع اتخاذ القرارات، بل أعلم أنه يستنجد بمساعديه مزيان إيغيل وجمال مناد، وحتى رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم زطشي، لاستدعاء لاعب إلى المنتخب الوطني. وأقول لكم إن السفينة يقودها ربان واحد فقط، وإذا كثروا حتما ستغرق، وأتحسر كثيرا لأننا خسرنا روراوة، وزطشي الذي خلفه سيقودنا إلى الهاوية، والدليل إقصاؤنا من تصفيات مونديال روسيا 2018، بعد مشاركتين متتاليتين في عهد روراوة، الذي أطالب بإعادته.. وأنا مستاء من تصرفات زطشي.

ما هذه التصرفات التي قام بها زطشي تجاهك؟

نعم، لقد أقصانا عن قصد من حضور عيد ميلاد مولودية قسنطينة الأسبوع الماضي، حتى الدعوات فيها محاباة، وزطشي هذا ليست له الشجاعة عكس روراوة الذي لا يخشى أي أحد، وله الفضل في ما وصلت إليه الكرة الجزائرية، حيث رفرف علمنا الوطني في المحافل الدولية بالبرازيل وجنوب إفريقيا وغيرها عكس زطشي الذي سيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية.

هل تقصد أن هناك جهوية في استدعاء اللاعبين إلى المنتخب الوطني؟

أجل، أقولها وأكررها.. وأنا مسؤول عن كلامي، فاللاعبون الذين استدعاهم ماجر ينتمون إلى فرق الوسط، وهي اتحاد ومولودية العاصمة ونادي بارادو. وأنا متأكد من أن هناك لاعبين موهوبين في الشرق والغرب والجنوب.

في عهدك، هل كانت هذه الأشياء؟

أجل، أقول لك بصريح العبارة: أي لاعب يريد تقمص ألوان الفريق الوطني، "لازم تكون عندو ركزة صحيحة"، سابقا كان مسؤولون يتقاسمون استدعاءات اللاعبين إلى المنتخب الوطني، فمثلا كنت ألعب سنة 1982 في صفوف اتحاد عين البيضاء، ويعود الفضل في استدعائي إلى الفريق الوطني إلى مسؤول لا علاقة له بالرياضة إطلاقا، حيث كان السائق الخاص للراحل محمد الشريف مساعدية، التقى بي في عين البيضاء، وقال لي بالحرف الواحد: "وجد روحك للفريق الوطني"، فظننت أنه يمزح معي، وفعلا، بعد يومين فقط استدعاني آنذاك عبد الحميد زوبا. حقيقة، أنا فرحت بذلك ولم أنس فضله، وعندها فهمت طريقة استدعاء اللاعبين إلى الفريق الوطني. فاللاعب، مهما بلغ مستواه، يجب أن تكون له وساطة لكي يتقمص ألوان الخضر. وأيضا حارس وفاق القل البارع محمد الأمين بغلول، رغم أنه حارس ماهر، إلا أنه وجد صعوبة في الالتحاق بالخضر، ويعود الفضل في استدعائه إلى الراحل عبد الرزاق بوحارة. 

في رأيك، لِمَ رفض روراوة رونار الذي عرض نفسه لتدريب للخضر؟

يقولون إن الثعلب هيرفي رونار يسهر مع لاعبيه.. وهذا سبب رفضه من طرف روراوة، رغم أن رونار حقق نتائج ممتازة مع عدة فرق، منها زامبيا، الذي أهدى إليه أول كأس إفريقيا في تاريخه في دورة 2012، وقاد الفيلة الإيفوارية إلى الفوز بكأس إفريقيا 2015، وكان له الفضل في تأهل أسود المغرب لمونديال روسيا 2018، بعد 20 سنة من الغياب، وتعتبر المشاركة الخامسة في تاريخهم، حتى إن اتحاد العاصمة أقالوه من منصبه، لكنه رد عليهم بسرعة البرق وذلك بالتتويج بكأس إفريقيا مع زامبيا في دورة 2012، وكان من الأجدر أن تعطى له الفرصة، فهو أحسن من ليكنس وغوركيف وراييفاتس.

ما سبب إقصائنا من مونديال روسيا 2018؟

عدم الاستقرار، حيث تم تغيير رئيس الفدرالية محمد روراوة، بعد لقاء الكاميرون، بالإضافة إلى إقالة المدربين راييفاتس وليكنس وتعيين ماجر، فضلا عن تغيير اللاعبين، وبخاصة على مستوى خط الدفاع، الذي تغير في كل اللقاءات، دون أن ننسى الملعب، ما بين ملعبي تشاكر وقسنطينة. 

ما السر في خروج بوراس بالبطاقة الحمراء في معظم اللقاءات التي يلعبها بالشرق؟ 

أجل، كنت أتعمد الطرد عندما كنت أحمل ألوان غالي معسكر كلما تنقلنا إلى الشرق الجزائري في قالمة أو عنابة أو عين البيضاء أو القل.. أعتدي عمدا على أي لاعب أجده أمامي، وآخرها اعتدائي العنيف على ابن منطقتي خالد سدراتي في مقابلة وفاق القل غالي معسكر لكي أقضي أياما مع عائلتي في سيدي مزغيش يسكيكدة.

وعن حادثة اعتدائك على حارس المنتخب المصري إكرامي سنة 1984؟

آه، نعم، عند تسجيل المنتخب المصري بملعب القاهرة هدف الفوز في مرمى فريقنا، حيث وقعت مناوشات، والذي بادر بالاعتداء مهاجمنا تلمساني على لاعب مصري، وعندها أنا كنت احتياطيا، فلم أتمالك نفسي وأنا أرى المصريين يلاحقون تلمساني، حيث قفزت فوق قوات الأمن المصرية واقتحمت أرضية الميدان، فلكمت لاعبين ثم عدت مسرعا إلى مقعد الاحتياط للفريق المصري ووجهت ضربة إلى الحارس الاحتياطي إكرامي في الصدر ليسقط مغشيا عليه أرضا، فتم نقله على جناح السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاج. وقال يومها صحفي التليفزيون المصري: "الجزائر في مصارعة اليابان" لكن الرئيس المصري آنذاك، حسني مبارك، تدخل لتهدئة الأمور.

كيف كان تدخل الرئيس المصري السابق حسني مبارك؟

نعم، بعد نهاية اللقاء، جاءنا إلى الفندق الذي نقيم فيه جوا وأقام على شرفنا مأدبة عشاء. وبعدها تكلم مع المدرب الوطني آنذاك خالف محيي الدين، وقال له: "أنا عايزكم تنسوا المشاكل التي وقعت في ملعب القاهرة، حقكم علينا اطلبوا "ألي انتو عايزين هيكون موجود حالا"، وسأضع تحت تصرفكم طائرة خاصة تروحوا فيها للمكان ألي انتو عايزينو" ثم شكره المدرب خالف محيي الدين وقال له: نحن في طريقنا إلى السعودية لمواجهة الأخضر وديا، ثم غادرنا مصر عبر طائرة عسكرية. وبعد وصولنا إلى مطار بوفاريك وقعت لي حادثة طريفة مع الراحل محمد الشريف مساعدية رحمه الله.

ما هي؟

بعدما حطت الطائرة في مطار بوفاريك، كان في استقبالنا الراحل محمد الشريف مساعدية، حيث شكرنا جميعا على اللقاء البطولي ضد الأشقاء المصريين، تم نادى قائلا: "واين راه الشاوي اللي ضرب المصريين؟"، مع العلم أنني سكيكدي ولست شاويا، فتقدمت نحوه وهو يبتسم ويقول لي: "هكذا ايديرو الشاوية، يعطيك الصحة".

لو نعود بك إلى الوراء، لماذا غادرت معسكر وأنت الذي كنت تلعب مع بلومي؟ 

حقيقة، يعود الفضل الكبير إلى النجم لخضر بلومي في انضمامي إلى فريق غالي معسكر قادما من اتحاد عين البيضاء، لكن للأسف فريق الغالية كان يملك دفاعا ضعيفا وهو السبب قي سقوطه إلى القسم الثاني، حيث قررت سنة 1987 الإمضاء لصالح فريق شبيبة سكيكدة، وحملت اللونين الأسود والأبيض أربعة مواسم متتالية ثم أنهيت مسيرتي الرياضية في مسقط رأسي في فريق سيدي مزغيش وحققت معه الصعود إلى الجهوي الأول لرابطة قسنطينة.

وهل ترشح فريقك السابق شبيبة سكيكدة للصعود إلى القسم المحترف الأول؟

أؤكد لكم أن الجيسماس لن تصعد هذا الموسم إلى القسم المحترف الأول رغم أنها أنهت مرحلة الذهاب في البوديوم، وأنا أعرف كواليس هذا الفريق جيدا، حيث إن هناك خبثا من الجميع، سواء كانوا لاعبين أم مسيرين أم مسؤولين، فأقولها وأكررها: يستحيل أن تصعد الجيسماس إلى القسم الأول المحترف، رغم أن هناك ثلاث تأشيرات، فأنا أحب هذا الفريق الذي يملك أنصارا من ذهب، لكن الخبث فعل فعلته في هذا الفريق العريق منذ سنوات.

ما رأيك في لخضر بلومي؟ 

لعبت معه أربعة مواسم في الفريق الوطني وموسما في غالي معسكر وأعتبره أحسن من ميسي ورونالدو، ولو احترف لتربع على عرش الكرة العالمية لعدة سنوات، لكن الإصابة الخطيرة التي تعرض لها في ليبيا كانت السبب في عدم بروزه بشكل أفضل، وهو لاعب بارع وذكي يمتاز بفنيات لا تتوفر عند ميسي ورونالدو، وأظن أنه يملك أربع عيون، حيث يوزع كرات إلى الوراء دون أن يلتفت، ولم يخطئ في زميله أبدا.

وهل ترى محرز قادرا على خلافته؟

لا أظن ذلك، لأنه يلعب بوجهين مع فريقه ليستر بكل إمكانياته ومع الفريق الوطني بحذر، وهذا سر تراجع منتخبنا الوطني، عكس جيلنا الذي كان يفضل الفريق الوطني على المصلحة الخاصة.. فمثلا، أنا قبل مونديال المكسيك 1986 خيرني سعدان ما بين الذهاب إلى المكسيك أو السفر إلى فرنسا للعلاج من إصابة تعرضت لها. فطبعا اخترت العلاج من الإصابة وتركت الفرصة للاعب آخر قادر على إعطاء الإضافة للفريق الوطني.

هل وقعت لك حادثة طريفة في حياتك الرياضية؟

أجل، مع رابح ماجر سنة 1982 عندما كنا داخل الغرفة في الثكنة العسكرية ببني مسوس.. طلبت منه أن يناولني السرفيطة لكي أمسح وجهي، وعندها ضحك علي كثيرا من كلمة السرفيطة وأخذ يكررها كلما شاهدني.

هل من ذكرى سيئة في حياتك الرياضية؟

نعم، لقد تعرضت سنة 1984 خلال مشاركتنا في نهائيات كأس إفريقيا بكوت ديفوار في لقاءنا ضد نيجيريا لإصابة خطيرة، لكن رئيس الاتحادية الجزائرية آنذاك لكرة القدم عمر كزال قال لي بالحرف الواحد: "حقك ما يروحش"، لكن أتأسف لتجاهل الجميع لوضعيتي ولم يتم تأميني دوليا وأنا حاليا أعيش بمنحة التقاعد التي لا تتعدى 15 ألف دج وأعيل عائلة كاملة، وأنا متأكد من أنه لو تعرض لاعب من الوسط لإصابة لتحصل على كامل حقوقه وزيادة ولكن الله يهدي الجميع. 

هل من كلمة أخيرة نختم بها حوارنا؟

أتمنى من أعماق قلبي أن يعين مدرب كبير يليق بزملاء محرز، وتوفر له الإمكانيات وأن يقحم معه الشاب خير الدين ماضوي لكي يتكون أكثر فأكثر فأرشحه لأن يقود العارضة الفنية للخضر خلال 2020 وأنا متشائم مع ماجر والمستقبل يؤكد كلامي.


التعليقات(9)

  • 1
    nacer algerie 2017/12/25
    فرحان جداً أنه كان يضرب لكي يطرد و يذهب لعائلته ، منتهى الشفافية و الاحترافية
  • 2
    الاسم 2017/12/25
    انك من منطقة سكيكدة منطقة جبلية و غابات حارت فيها فرنسا خلال الثورة احيانا اتساؤل لهذا السبب همشت و لم تستفد باي شيء منذ 62 باستثناء منظقة البترو/غازية لصالح الخارج اما القل و ضواحيه كارثة لا ينبغي ذكرها لتغطية الشرف مع العلم انها منطقة سياحية و حتى فلاحية بلا اراضي شاسعة لكن بسواعد قوية لو استغلت و استفادت بدعم الحكومة لاصبحت ثروة هامة و دخل للخزيتة العمومية كل الوعود بقت نائمة كالوعود خلال الثورة لتوقيفها
  • 3
    المستغانمي الجزائر 2017/12/25
    شكرا .اتفق معك في كل ما قلت . صراحة بدون مجاملة .يعطيك الصحة .
    نحن في حاجة الى مشاهدة مثل بوراس في القنوات الرياضية .ولسنا في حاجة الى منافقين
  • 4
    الاسم 2017/12/25
    والله ما تحشم كيف تصرح وانت جد واثق من نفسك بانك كنت تعتدي على اللاعبين..الا تعلم بانك بعملك هذا ربما تسببت في اصابة اي لاعب اصابات خطيرة ..؟الا تعلم ان لهؤلاء الاعبين اسر وعائلات وربما ابناء ينتظرونهم عند عودتهم من الملاعب.. الا تعلم وانت تفتخر بعدوانيتك بان كل هذا يعتبر ظلما والظلم ظلمات يوم القيامه..؟
    الرجوله ليست في الاعتداء على الناس كي تمنح لك عطلة ..لماذا لم تطلب هذه العطلة من المدرب او رئيس النادي وكفى ؟ام ان تربيتك تربية وحوش .
  • 5
    خالد الجنوب 2017/12/25
    مصطفي كويسي ربي يذكرو على خير . في احدي تصريحاته في صحيفة وطنية ( بكري كنا نلعبوا عل لعلام اما كن جينا في هذا الوقت رانا نتباعوا بلملاير . تلقاه جوار في فريق محلي يدي في الملايين وما يدير والوا )
  • 6
    الاسم 2017/12/25
    السلام عليكم ! كم مرة علقت وقلت بعض لاعبين 82 المعريفة والمدح الاعلامي هو من صنع لهم اسم وبالمقابل الإقصاء والجهوية حطمت مسيرة كروية للاعبين كانو فعلا فنانين أمثال ياحي حوسين - تلمساني والقائمة طويلة . باستثناء منديال 2014 الذي كان نزيه بشعار الاعب المناسب في المكان المناسب.
  • 7
    Mido UK 2017/12/26
    لا ادري ان كان هذا البنادم يمزح او يتكلم بصدق لان كلام كالذي قاله يودي الى السجن هنا في بريطانيا
    الرياضي يجب ان يكون مثالا يحتذى به وليس هوليقنز ورامبو في الملاعب
  • 8
    abbasi algerie 2017/12/26
    merci monsieur bouras Rabi yahfadak tu as tout dis tu as le bonjour de tout les supporters de GHALIA MASCARA
  • 9
    علي الجزائر 2017/12/26
    صراحة بدون مجاملة .يعطيك الصحة .....
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: