نفى الناخب الوطني، رابح ماجر، تهميشه أو إهماله أي لاعب محلي، بعد الانتقادات العديدة التي طالته مؤخرا، بعد الكشف عن قائمة المنتخب المحلي المعني بمواجهة المنتخب الرواندي مساء الأربعاء بتونس، وعلى رأسها تلك التي أطلقها رئيس شبيبة الساورة، محمد زرواطي.

 وشدد مدرب "الخضر" على أنه لم يهمش ولن يهمل أي لاعب قادر على تقديم الإضافة للمنتخب الوطني وبأن هدفه تكوين منتخب قوي استعدادا للمواعيد التي تنتظر التشكيلة الوطنية، وعلى رأسها تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، في حين وصف مباراة رواندا الودية مساء اليوم بالهامة، من أجل الوقوف عند المستوى الدولي للاعبين المحليين.

 وقال ماجر في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، سهرة الإثنين، تعليقا على مجريات التربص التحضيري الثاني للمحليين تحت إشرافه وخياراته لمباراة رواندا: "باب المنتخب الوطني مفتوح للجميع وأنا لم أهمش ولم أهمل أي لاعب.."، ثم أضاف: "فضلنا استدعاء نفس التعداد الذي عملنا معه في التربص السابق، لأننا لم نلعب أمام الإمارات وحرصنا على توجيه الدعوة لنفس الأسماء حتى نختبرهم أمام رواندا.."، وهو بمثابة رد مباشر على الانتقادات التي طالته بسبب خياراته الفنية، قبل أن يبرر خياراته بالقول: "هدفنا هو تكوين منتخب قوي تحسبا للمواعيد المقبلة، حيث تنتظرنا ودية شهر مارس ثم ودية أخرى أمام البرتغال، وبعدها ستأتي تصفيات "كان 2019"، وعليه يجب أن نكون قد أعددنا منتخبا قويا قبل مواجهة غامبيا في التصفيات الإفريقية"، وعاد ماجر بعد ذلك للحديث عن التغييرات المنتظرة على المنتخب الأول، خاصة ما تعلق منها بالتوازن بين تواجد اللاعبين المحليين والمحترفين، وصرح بهذا الشأن: "نريد تشكيل منتخب قوي ولا يهم أن يكون ذلك بغالبية من اللاعبين المحليين أو من اللاعبين المحترفين"، وهو ما يبرز مرة أخرى تراجع ماجر عن قناعته الأولى والقاضية بمنح فرصة أكبر للاعبين المحليين ومضاعفة تواجدهم إلى جانب زملاء محرز.

من جهة أخرى، وصف الناخب الوطني لقاء رواندا الودي اليوم بالهام جدا بالنسبة له وللمنتخب المحلي، وصرح: "مباراة رواندا ودية لكنها مهمة جدا بالنسبة لنا، لأنها ستسمح لنا بالوقوف عند المستوى الدولي للاعبين المحليين.. فنحن نعرف مستوى اللاعبين في البطولة لكن نريد أن نعرف رد فعلهم في لقاء دولي إفريقي"، وتابع: "هدفنا هو إفريقيا وتكوين منتخب بمواصفات إفريقية، وعليه سنسعى لاستخراج أفضل مردود ممكن من اللاعبين في مباراة ودية لتسجيل أفضل بداية ممكنة للمحليين.."، وأكد مدرب "الخضر": "ودية رواندا ستكون مفيدة لمعرفة مستوى كل لاعب على حدة"، في حين وصف تربص سيدي موسى بالجيد، قائلا: "التربص جرى في ظروف جيدة، فما عدا تسريحنا لبن غيث بسبب المرض، فإن كل اللاعبين جاهزون لموعد رواندا..". 


التعليقات(7)

  • 1
    المستغانمي الجزائر 2018/01/09
    يا ماجر يا رابح . هل تعلم اننا في عهد الانترنيت .عصر اليوتوب .كل ما يقال او يصرح به مسجل صورة وصوتا . هل تعلم يا ماجر يا رابح ان تصريحك هذا مخالف تماما لتصريحات سابقة مسجلة وموثقة ويمكن الاطلاع عليها بسهولة ويسر
    اكتب فقط واطلب من عمك غوغل .تصريحات ماجر حول اللاعبين المحليين والمغتربين قبل ان يتولى تدريب المنتخب وبعد توليه المهمة .
    ياراجل .
  • 2
    احمد الجزائر 2018/01/09
    تأكد ياسي ماجر بان كلامك لامعنى له نحن نعرفك ونعرف نواياك انت وزطشي والاخرين جئتم للبريكولاج وفقط والله ثم والله لن تقدموا للمنتخب والكرة الجزائرية شيئا ثم انت فاشل وضعيف حتى وان كنت تكسب ميسي ورونالدو وغيرهم فانك لن تستطيع تكوين فريق تنافسي ولايستطيع حتى تشكيل 5تمريرات لقد دربت المنتخب في 3مناسبات وفشلت فشلا دريعا واخرها 2002 لما وفرت لك الفاف انداك كل ظروف العمل و8مباريات تحضيرية وظهر المنتخب في النهائيات مهلهل مفكك ومشتت كانه لم يتدرب يوما هدا دليل قاطع على ضعفك وفشلك
  • 3
    سعيد Alger 2018/01/09
    مباراة رواندا ليس اختبار للاعبين بل اختبار لك وحدك ولخيارتك ومستواك!!!!!!وبهدلة لك وحدك ! يا بسيكوبات!!ومدرب خريج البلاتوهات!
  • 4
    إسماعيل كاردف وهران الباهية 2018/01/10
    انت في امتحان يا ماجر و ارينا عبقريتك و خططك الجهنمية التى سوف تحرق كبريائك و تكبرك .
  • 5
    mustapha Belgique 2018/01/10
    و الله يا شروق اكتبوا لنا عن معنات شعب الجزئري اما ماجر فهو عينة من الدين يسيرون البلاد الى الهاوية
  • 6
    الاسم المافيا المسيرة للكرة جزائرية حداد و زطشي و ماجر و لد علي و سعيد 2018/01/10
    لمادا لاتلعب في الجزائر لمادا تتهرب من الجمهور الجزائري الدي كشفك على حقيقتك , خللوزيتش حضر المونديال البرازيل بالجزائر و حقق ما لا يحققه سعدان الدي كان يحضر في 5 نجوم لمادا لا تلعب في الجزائر,,??لانك تتهرب و خائف من الجمهور الجزائري الدي كرهك و كره زطشي و كره حداد و كره كل الثلة التي تسير الكرة خاصة و البلاد عامة
  • 7
    محمد فرنسا 2018/01/10
    الجمهور الجزائري يعرف جيدا كرة القدم و الواضح من
    من كلامهم رفض تدريب ماجر للمنتخب الوطني لأسباب مختلفة و مقنعة و أقلية مع لماجر لأسباب لا علاقة لها بالجانب الرياضي فكلنا ندرك أن ماجر وضع من طرف أناس همهم تصفية حسابات قديمة و الضحية هي المنتخب الوطني والشعب المغلوب على أمرة فأين هي الشفافية و الوطنية ألا يوجد من هو أحسن من ماجر ألف مرة و الأسماء موجودة بوفرة لكن الملاحظ النوايا السيئة و الأشخاص الذين لا علاقة لهم بالجانب الرياضي هم أصحاب القرار محيط معفن رائحته النتنةتشم من بعد
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: