يخضع اللاعب الدولي الجزائري فوزي غلام هذا الإثنين لِآخر فحص طبي، بِإحدى العيادات الخاصة بِالعاصمة الإيطالية روما.

وعلى ضوء هذا الفحص، يكشف "البروفيسور" مارياني عن تاريخ عودة المدافع فوزي غلام إلى المنافسة، والأمر ذاته لِمواطنه المهاجم البولوني ميليك أركاديوز، المُصاب بِدوره.

وذكرت الصحافة الإيطالية، السبت، أن التقرير الطبي سيُحوّل إلى التقني ماوريسيو ساري مدرب فريق نابولي، الذي يحسم بِصفة نهائية في تاريخ خوض اللاعبَين غلام وأركاديوز المنافسة من جديد. وأشارت إلى أن المدرب ساري لا يُريد استعجال عودتهما تفاديا لِسقوط في مطبّ الإصابة مرّة أخرى.

ويخضع اللاعبون - الذي يتماثلون للشفاء من الإصابة، عادة - إلى التدريبات الخاصة مع مدرب اللياقة البدنية، أو ينزلون إلى الفريق الرّديف استعادة للياقة البدنية والمستوى الفني، ثم تُوجّه لهم الدعوة لِخوض المقابلات الرسمية. على أن تكون عودتهم إلى المستطيل الأخضر والمنافسة تدريجيا.

ويكون غلام قد وضع في الحسبان ما يُعانيه مواطنه وزميله رياض بودبوز، صانع ألعاب ريال بيتيس إشبيلية، حيث تعرّض إلى إصابة على مستوى الركبة في الصيف الماضي، ولمّا عاد إلى المنافسة، تجدّد "المكروه" ثلاث مرّات، ولم يلعب كثيرا مع فريقه الإسباني الجديد، بعد أن كان بودبوز أساسيا ويُشارك في جلّ لقاءات فريق مونبلييه الفرنسي.

ويُعاني المدافع فوزي غلام إصابة على مستوى الركبة اليمنى، تعرّض لها مطلع نوفمبر الماضي، أجبرته على إجراء عملية جراحية والعلاج والركون إلى الراحة.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: