دفع اهتمام المكتب الفدرالي الجديد للفاف، بتنقية مبنى دالي إبراهيم ومركز سيدي موسى وكل الرابطات، من كل ما هو على صلة بالمكتب والرئيس السابق محمد روراوة، لارتكاب العديد من الأخطاء وتجاوز القانون فيما يتعلق بالمنافسة المحلية.

كشف مصدر عليم، بأن هيأة زطشي، لم ترسل لكل الرابطات الجهوية والولائية ملف تنظيم المنافسة على مستوى الرابطة المحترفة وأقسام الهواة، والتي تشمل صيغة الصعود والسقوط  الخاصة بالموسم الكروي 2017/2018 في الآجال المحددة قانونيا.

وحسب المادتين 70 الخاصة بالهواة و82 بالرابطة المحترفة، من لوائح الاتحاد الجزائري لكرة القدم، فإنه يتوجب على المكتب الفدرالي الاجتماع قبل بداية الموسم الكروي لمناقشة وتحديد صيغة المنافسة في كل الأقسام والتي يتم إرسالها مباشرة إلى كل الرابطات المنضوية تحت لواء الفاف، إلا أن هيأة زطشي وبسبب كثرة انشغالاتها نسيت هذا الإجراء الهام وهو ما يؤدي إلى اعتبار الموسم الحالي ابيض.

وفي محاولة منها لتدارك الوضع، راسلت الفاف كل الرابطات بتاريخ 30 جانفي، بنسخة من صيغة المنافسة للموسم الذي انقضى أكثر من نصفه، وطلبت أيضا تحضير بيان رسمي بخصوص الموضوع.

وحسب مصدرنا، فإن نسخة صيغة المنافسة التي أرسلت للرابطات يوم الثلاثاء الماضي، تشير إلى أنها صادرة عن اجتماع لجنة المنافسة يوم 24 جانفي الماضي أي بعد الجولة الـ16 من البطولة المحترفة ومنافسات الهواة، علما أن منافسة كأس الجمهورية أيضا بلغت الدور ثمن النهائي. وفي ظل الخطأ الذي وقعت فيه الفاف، فإنه سيكون من حق الأندية، ربما التي قد تجد صعوبة في تحقيق البقاء هذا الموسم الاحتجاج، لأنها لم تطلع على صيغة المنافسة على مستوى الرابطات التابعة لها.

وحقّق زطشي في العشرة أشهر الأولى له على رأس الفاف، العديد من الأهداف، لعل أهمها الإبعاد المؤقت لأحد المقربين من سلفه روراوة، ويتعلق الأمر برئيس الرابطة المحترفة محفوظ قرباج، كما يحسب على زطشي، التسرع في اتخاذ القرارات، وهو ما جعله محل انتقاد الرأي العام، لاسيما بتعاقده مع المدرب الاسباني لوكاس الكاراز، الذي كلف خزينة الفاف قرابة 20 مليار سنتيم، وهو الذي عمل لبضعة أشهر في الجزائر، قبل أن يثير الجدل مرة أخرى بتعيين رابح ماجر على رأس الخضر.

وعلى صعيد آخر، تكون المحكمة الرياضية قد أوفدت الأربعاء، محضرا قضائيا إلى مقر الرابطة المحترفة، لإبلاغ أعضاء المكتب المسير المؤقت بالطعن الذي قدمه رئيس الرابطة المحترفة محفوظ قرباج وأعضاء مكتبه التنفيذي ضد قرار المكتب الفدرالي بسحب تسيير الرابطة من قرباج وتجميد نشاطه.


التعليقات(5)

  • 1
    عبد الحكيم قسنطينة 2018/02/01
    زطشي يفعل ما يشاء لانه يعلم ان حداد معه و ما ادراك ما حداد، حداد الذي ازاح رئيس حكومة (تبون ) لما ازعجه. فزطشي و ولد علي سيدمرون كل الرياضات و كل الرياضيين (الغير منتمين لمنطقتهم طبعا) يا حسراة لبلد ليس فيه رجال تأخذهم الغيرة لبلد الشهداء .
  • 2
    سليم Alger 2018/02/01
    زطشي والوزير ومستشارهم ماجر سيستمرون في ارتكاب الاخطاء الى ان يقتلون كل شئ اسمه الرياضة في الجزائر! لانهم اهتموا بتصفية الحسابات ونسوا العمل! لانهم جاؤا من اجل تصفية الحسابات وبس! راح زمن الحضور الدائم في الكان! والتاهل لكاس العالم! وما اشبه! لا تنسوا هذه نصائح ماجر السوسة خريج البلاتوهات! الذياستشاره زطشي فعوقب بالتوقيف لمدة 2 سنة من نشاط CAF! طرد المحترفين! استدعى المتقاعدين! اهمل اللاعبين المحليين اللذين لهم مستوى مقبول! الغى المقابلات الودية بالجزائر!
  • 3
    صحراوي لقواط الصحراء ام الجزائر 2018/02/01
    شكرا رقم 2 ولا تنسى التقهقر الرهيب في حضور ممثلين جزائرين وغيابهم المخزي عن عضوية الهيئات الرياضية بمختلف انوعها على المستوى الدولي !
  • 4
    المستغانمي الجزائر 2018/02/01
    عدد الاخطاء التي ارتكبها زطشي منذ توليه رئاسة الفاف 34 خطا .جسيما
    1 انتداب المدرب الاسباني دون مشاورة المكتب الفدرالي
    2 اقالة المدرب الاسباني من جانب واحد
    3 عدم وضع بند في الاتفاقية بينه وبين المدرب الاسباني يحفظ حقوق الجزائر في حالة الاخفاق
    خسارة 20 مليار سنتيم من اموال الفاف
    4 انتداب مدرب بطال ليس له شهادات تدريب
    5 تعين مدير فني اتهم الجزائر بشراء الحكام للتاهل لمنديال البرازيل
    6 ملف ولد زميرلي
    7 الانسحاب من الكاف
    8 حل الرابطة
    9 لجنة التحكيم
    10 الاخطاء التحكيمية القاتلة

    يتبع
  • 5
    يعقوب ادرار 2018/02/02
    الى رقم 3 :انا اسالك سؤال : هل يمكن ان ياتي يوم تتخلى فيه الام عن ابنتها?
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: