نجحت الرياضة في التقريب بين الكوريتين الجنوبية والشمالية، تجلى في الزيارة التاريخية لشقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، التي حطت طائرتها الجمعة، في مطار بمدينة إنشيون القريبة من العاصمة سيول. حيث حظيت باستقبال حار قبيل حضورها حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

وقد باتت كيم يو جونغ، أول شخصية في الأسرة الكورية الشمالية الحاكمة، تزور نظيرتها الجنوبية منذ توقف الحرب بين الكوريتين التي استمرت ثلاث سنوات بين 1950 و1953.

  وفي خطوة مفاجئة أخرى، أعلنت كوريا الجنوبية عن استلام رئيسها مون جاي إن، لدعوة رسمية من زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ، عن طريق شقيقته كيم يو جونغ، التي استقبلها والوفد المرافق لها صباح السبت في قصر رئاسته، من أجل زيارة بيونغ يونغ ولقاء الزعيم الشمالي.

وأعلنت وكالة الأنباء لكوريا الجنوبية، أن الرئيسين مون جاي إن و كيم جونغ نام، سيحضران مباراة المنتخب الموحد النسوي للكوريتين في رياضة الهوكي على الجليد أمام منتخب سويسرا خلال الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة في بيونغ تشانغ لكوريا الجنوبية.


التعليقات(1)

  • 1
    الاسم 2018/02/10
    لان امريكا لا تستطيع فعل اي شيئ لكوريا الشمالية امرت كورا الجنوبية بالتطبيع معها في محاولة لكسبها
    امريكا طاب جنانها وهي الان في السقوط
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: