قالت مصادر "الشروق"، إن أنصار اتحاد الحراش متخوفون من عدم وفاء اللجنة المسيرة التي يترأسها محمد العايب بمنح اللاعبين جزءا من مستحقاتهم المالية العالقة منذ مدة، خصوصا أن العايب كان قد وعد زملاء حاج بوقش، في آخر اجتماعه بهم قبل سفرهم إلى الخروب، بمباشرة ذلك فور لعب مواجهة شباب قسنطينة، في وقت اعتبر البعض الآخر أن نقطة التعادل التي عادت بها "الصفراء" من قسنطينة الجمعة الفارط، ستكون بمثابة "ورقة" جديدة سيضغط بها اللاعبون على "الديريكتوار" للحصول على أموالهم قبيل خوض مباراة اتحاد العاصمة الجمعة المقبل، لحساب الجولة الـ 20 من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس" على ملعب 1 نوفمبر 1954 بالمحمدية.

يحدث هذا في الوقت الذي دعا فيه عديد الأنصار الإدارة إلى ضرورة الاستثمار في مشاكل منافسهم القادم، خصوصا عقب سقوطه أول أمس داخل قواعده أمام اتحاد بلعباس، من أجل الفوز في المباراة القادمة، ومن ثم مواصلة المهمة المتمثلة في إنقاذ الفريق من السقوط، علما أن الحراش تحتل الصف ما قبل الأخير في ترتيب البطولة المحلية برصيد 17 نقطة فقط. 

يشار أن اتحاد الحراش كان قد عاد بنقطة ثمينة من مواجهة الجولة الفارطة أمام شباب قسنطينة على معلب "محمد حملاوي"، وهي نقطة الأمل التي ستساعد المدرب الجديد عزيز عباس على ترتيب البيت من جديد طيلة الأسبوع الجاري قبيل مواجهة اتحاد العاصمة داخل الديار، والتي ستكون منعرجا حاسما بالنسبة للحراش في سباق البقاء.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: