أعرب المدرب السطايفي، عبد الحق بن شيخة، عن قلقه، من اكتظاظ عيادة الوفاق، باللاعبين المصابين والمرضى، خاصة، وأن الفريق مقبل أمسية الأحد في حدود الساعة الـ18 مساء، على مباراة هامة، أمام أولمبيك ريال بانغي من إفريقيا الوسطى لحساب الدور التمهيدي من منافسة كأس رابطة أبطال إفريقيا، والتي تلعب على أرضية ملعب 8 ماي بسطيف، الذي تم تجديد أرضيته ببساط من النوعية الجيدة والذي تم استيراده من ألمانيا.

وأضاف المدرب بن شيخة، في تصريح للشروق "بالرغم من وجود العديد من اللاعبين المصابين والمرضى بالزكام وآلام الظهر، وغيرها من الأمراض، لكن، الفريق سيقول كلمته، أمسية الأحد، أمام ريال بانغي، أين سندخل المباراة بقوة، ونسجل عددا أكبر من الأهداف، وهذا حتى لا نصعب المأمورية على أنفسنا في لقاء الإياب الذي يجرى يوم 15 فيفري المقبل بإفريقيا الوسطى". وبخصوص هذه المواجهة الإفريقية التي تلعب دون جمهور، أكد بن شيخة، أن هذا الفريق يبقى بالنسبة إليه مجهولا، من حيث الأمور الفنية، وهذا في ظل، توقف البطولة في إفريقيا الوسطى، وعدم مشاركة هذا النادي في المنافسة الإفريقية منذ سنة 2012، وهو الغياب الذي حرمه من مشاهدة مباريات ريال بانغي على أشرطة الفيديو، لكن، مع هذا، يقول بن شيخة، أنه سيحسب ألف حساب لهذا النادي خلال أطوار اللقاء التي لن نرضى للفوز بها إلا بعدد أكبر من الأهداف.

وأعاب، المدرب بن شيخة، على "طويلي اللسان"، الذين حكموا مسبقا على الوفاق بالموت، في ظل، استمرار النتائج السلبية التي أصحبت سمة الوفاق منذ التحاقه بالعارضة الفنية للنادي، حيث قال لهم بالحرف "الوفاق يعاني فعلا من أزمة نتائج، وهذا يحصل لمختلف النوادي العالمية، لكن، أن يحكموا علينا بالموت فهم مخطئون، الأن الوفاق السطايفي لم يقل كلمته بعد، وسوف ننهي الموسم في المرتبة الثالثة كأضعف الإيمان".

 هذا ونشير، أن اللاعبين بكير وعيبود تم بصفة رسمية، استبعادهما من التشكيلة التي تواجه ريال بانغي، وهذا بداعي الإصابة، في حين يوجد لاعبون آخرون أصيبوا بزكام وآلام في الظهر، لم يقرر  لحد الساعة المدرب بن شيخة مشاركتهم في مباراة اليوم من عدمها في ظل سعي الطاقم الطبي على تجهيزهم أمسية الأحد.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: