يعود مولودية الجزائر إلى منافسة رابطة إبطال إفريقيا هذا الموسم، بمواجهة نادي أوتوهو من الكونغو الديموقراطية، في إطار ذهاب الدور التمهيدي، بملعب مدينة أواندو بداية من الساعة الثالثة مساء بالتوقيت الجزائري، في مقابلة يسعى من خلالها العميد إلى تحقيق نتيجة ايجابية تسهل من مهمته في تجاوز عقبة النادي الكونغولي خلال لقاء العودة، المقرر يوم 20 فيفري الجاري بملعب 5 جويلية الأولمبي.

وتعود آخر مشاركة لمولودية الجزائر في رابطة الأبطال إلى عام 2011، حيث أقصي الفريق وقتها من دور المجموعات أمام الأهلي المصري والترجي التونسي والوداد البيضاوي، وأنهى المنافسة في المركز الأخير برصيد 5 نقاط فقط.

وتحذو عناصر المولودية عزيمة كبيرة من أجل العودة بنتيجة ايجابية من الكونغو لخوض مباراة العودة بملعب 5 جويلية بأريحية، لكن الأمور لن تكون سهلة على رفقاء الحارس فوزي شاوشي، لاسيما في ظل الظروف الصعبة التي ستجرى فيها المقابلة بداية من أرضية الملعب السيئة والعوامل المناخية التي من شأنها أن تؤثر سلبا على مردود اللاعبين.

وفي هذا السياق، أكد مدرب الفريق التقني الفرنسي بيرنار كازوني، أنه يتوجب على اللاعبين التأقلم مع الوضع، وقال في تصريح نقله التطبيق الرسمي للفريق: "سنحاول قدر المستطاع التأقلم مع المناخ السائد في الكونغو.. أرضية الملعب التي ستحتضن المواجهة تتواجد في وضعية أحسن مقارنة بالتي نتدرب عليها الآن، حسب رأيي أعتقد أنه سيكون جاهزا لاحتضان المباراة ولن يعيقنا كثيرا".

ومن الأرجح أن يقدم المدرب كازوني على إحداث تغييرات كثيرة على مستوى التشكيلة وهذا مقارنة باللقاء السابق الذي خسره العميد أمام أولمبي المدية في الجولة الـ19 من الرابطة المحترفة الأولى (1/0).

وأولى هذه التغييرات هي عودة الحارس فوزي شاوشي إلى منصبه، في وقت سيعود قراوي إلى منصبه الأصلي على مستوى وسط الميدان الدفاعي، مستغلا غياب كل من أمادا المصاب والمالي دينغ غير المؤهل لحد الآن في المنافسة القارية، في وقت سيعتمد كازوني على بولخوة في الجهة اليسرى من الدفاع نظرا للغياب الاضطراري في آخر لحظة لبدبودة، على أن يعيد نقاش إلى الهجوم، ومن المحتمل أن تكون التشكيلة على النحو التالي: شاوشي، حشود، بولخوة، عزي، ميباراكو، قراوي، بن دبكة، درارجة، المؤذن، نقاش، سويبع.

وتحدث المدير الرياضي كمال قاسي السعيد الذي رافق التشكيلة إلى الكونغو قائلا: "الكرة في مرمى اللاعبين والطاقم الفني.. لقد وفرنا كامل الامكانات لهم وننتظر نتيجة ايجابية أمام أوطوهو، هدفنا بلوغ دور المجموعات في هذه المنافسة"، وتابع بخصوص قضية دينغ: "نتمنى أن يكون دينغ مؤهلا لخوض لقاء العودة بالجزائر.. عدم تأهيله لخوض مباراة الذهاب ليس خطأ الإدارة وإنما ورقة خروج اللاعب هي التي تأخرت، على اعتبار أنه وقع في الفريق خلال اليوم الأخير من فترة التحويلات الشتوية".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: