اعترف الدولي الجزائري، ياسين براهيمي، بأن الناخب الوطني رابح ماجر، صنع التاريخ مع بورتو البرتغالي ورفع سقف الانجازات عندما توج بلقب دوري الأبطال سنة 1987، مشيرا إلى أن ذلك الانجاز والبصمة التي تركها الدولي السابق في نادي بورتو، تجعله يشعر بالفخر بالتواجد مع الفريق البرتغالي حاليا، معبرا عن أمنيته بالتتويج بهذه المنافسة الغالية، كما وصف لاعب "الخضر" الدولي المصري، محمد صلاح، باللاعب الكبير قبل مواجهة ليفربول في الدور ثمن النهائي لرابطة أبطال أوروبا الأربعاء.

وقال براهيمي، في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بخصوص مشواره الكروي وأهدافه الشخصية والمستقبلية مع نادي بورتو:"لقد بدأت ممارسة كرة القدم في الشارع وفي سن مبكرة، لم يكن عمري يتجاوز الخمس سنوات، وفي تلك اللحظة اقتنعت بأن كرة القدم ستكون مستقبلي، لأنني كنت أعشق هذه اللعبة.."، وهو ما دفع اللاعب الجزائري إلى اختيار هذا الطريق عندما صرح:"بعدها دخلت مركز كلارفونتان للتكوين..لم يكن ذلك سهلا بالنسبة لي، لأنني تركت عائلتي في سن صغيرة 12 سنة، لكن حبي لكرة القدم سهل لي المهمة، وساعدني على تطوير شخصيتي ورفع درجة المسؤولية عندي..لقد كنت رجلا في سن مبكرة.."، قبل أن يشيد بدور المدرسة الفرنسية في تكوينه، وأكد:"لقد تعلمت الكثير هناك خلال ثلاث سنوات كاملة..لقد تطورت كثيرا"، كما تحدث لاعب غرناطة السابق عن مثاله الأعلى في كرة القدم، وقال:"رونالدينيو كان قدوتي في كرة القدم..لقد كنت أعشقه كثيرا، كما تابعت أيضا زيدان ورونالدو، وأنا معجب بميسي أيضا..".

هذا ووصف براهيمي، اللاعب الفرنسي ذو الأصول الجزائرية، زين الدين زيدان، باللاعب الرائع وقال بشأنه:"زيدان كان بالنسبة لي مثالا يحتدى به في كرة القدم لأنه من أحسنهم لكل الأوقات..فأنا أتذكر ما فعله في يورو 2000، وخاصة مباراتيه أمام البرتغال وإيطاليا، فضلا عن هدفه الرائع في نهائي رابطة الأبطال سنة 2001 أمام باير ليفركوزن.."، أما عن تجربته في بورتو والذي مر به رابح ماجر، فقال:"عندما جئت إلى بورتو، الجميع كان يحدثني عن ماجر، إنه لاعب كبير ترك بصمته هنا، خاصة بتتويجه بلقب دوري الأبطال سنة 1987"، مضيفا:"لم أكن قد ولدت في تلك السنة، لكني أدرك بأن ماجر صنع التاريخ وأتمنى أن أسير على نهجه وأتوج بهذا اللقب..أنا فخور باللعب مع هذا النادي"، مشيرا إلى أن هدف الفريق هذا الموسم هو التتويج بلقب شهر ماي المقبل، وصرح:"نحن نتنافس على ثلاث جبهات، البطولة والكأس ودوري الأبطال..الأولوية للبطولة ونريد الذهاب إلى أبعد محطة في المنافسة الأوروبية، المهم هو أن نحتفل مع أنصارنا شهر ماي بأحد الألقاب الممكنة..".

إلى ذلك، وبخصوص مواجهة بورتو وليفربول في دور ثمن النهائي لدوري الأبطال هذا الأربعاء، قال لاعب "الخضر": "المنافسة الأوروبية تحفزني كثيرا.. بدايتي فيها كانت رائعة سنة 2014 بتسجيل ثلاثية في مرمى باتي بوريسوف"، قبل أن يضيف: "مواجهة ليفربول صعبة جدا لأننا سنواجه فريقا قويا يضم لاعبين كبار"، ولم يفوّت براهيمي الفرصة للإشادة بالدولي المصري، محمد صلاح، وقال:"صلاح لاعب كبير إنه يؤدي في موسم رائع مع ليفربول.. إن له تأثيرا كبيرا على طريقة لعب فريقه، فهو هدافه وصانع ألعابه.."، وتابع:"أنه أحسن لاعب في إفريقيا، وهذا دليل على مستوياته الكبيرة، وللحد من خطورته يجب مراقبته جيدا وعدم منحه المساحات.."، وحرص لاعب رين الفرنسي السابق على الإشادة بمدربه، سيرجيو كونسيساو، مشيرا إلى أن الأخير وراء العودة القوية للفريق هذا الموسم لأنه أعاد الثقة إلى جميع اللاعبين.


التعليقات(3)

  • 1
    ahmed polska 2018/02/13
    لا انت ولا ماجر انتاعك تصلحوا تحرث فالملعب تحسب نفسك تلعب
  • 2
    الاسم 2018/02/13
    طبعا اللاعبين المحترفين يقدرون السيد ماجر وهذا ناتج لتربيتهم التي تختلف تماما عن تربية عبيد قطر والخليج
    ظف لهذا القامة ماجر برهن على ذلك من خلال مشواره وسلوكه و...
    عبد قطر قال له بعض من لهم نفس تربيته من اللاعبين ضحكوا على ماجر
    عبيد قطر يضحكون على طريقة ماجر للتدريب
  • 3
    الاسم 2018/02/14
    إعترف براهيمي ......
    إعترف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    بالدارجة التعبير *إستعرف* يصلح احسن من *إعترف*

    ***الفيفا *** استعرفت بالجوهرة ***ماجر***
    الباقي لا يهم
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: