عرف الحارس وهاب رايس مبولحي كيف يعود إلى الواجهة، من خلال تألقه في الدوري السعودي، حيث ساهم بشكل فعال في النتائج الإيجابية المحققة لفريقه الحالي نادي الاتفاق، آخرها التعادل المسجل أمام نادي الفيحاء.

برهن الحارس مبولحي مجددا على صحة إمكاناته، من بوابة نادي الاتفاق السعودي، وينهي بذلك فترة الفراغ التي لاحقته خلال تجربته القصيرة في نادي ران الفرنسي، ما يجعله في موقع جيد للعودة مجددا إلى المنتخب الوطني، وهذا بناء على المردود الإيجابي الذي أبان عنه في 3 مباريات متتالية، ما جعله يخطف الأضواء في الدوري السعودي وينال إشادة الإعلاميين والجماهير الكروية، تألق سيضع المدرب الوطني الحالي رابح ماجر في الصورة، خصوصا وان مبولحي لا يزال قادرا حسب الكثير من المتتبعين في منح الإضافة للتشكيلة الوطنية، وبالمرة منح هامش الأمان لحراسة المرمى، بناء على المردود الذي أبان عنه في مباريات سابقة، وهذا منذ أول ظهور له بألوان الخضر عام 2010.

ويعد الحارس مبولحي في نظر العديد من المتتبعين بمثابة العنصر الثابت في المنتخب الوطني على مدار 8 سنوات، خاصة ما يتعلق بحراسة المرمى، وهذا بناء على حضوره المنتظم منذ مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، وتألقه في عديد المحطات الرسمية والمنافسات الكروية الإفريقية والعالمية، ولعل أبرزها مونديال 2014 بالبرازيل، يحدث ذلك في ظل إجماع الكثير على الافتقاد إلى حراس بمقدورهم منح الثقة اللازمة لعرين "الخضر"، وهذا بناء على ظهور بعضهم الذي اتسم بالأخطاء الفادحة التي كلفت تعثرات مفاجئة، على غرار ما حدث للحارس شعال في الألعاب الأولمبية حين تسبب في أخطاء فادحة كلفت صغار الخضر خسارة أمام الهندوراس تسببت في خلط الحسابات، والكلام نفسه ينطبق على الحارس رحماني الذي كان له نصيب في الإقصاء من تصفيات "الشان"، بعد الأخطاء التي ارتكبها في مباراة ليبيا، كما عجز حراس آخرون على منح الثقة اللازمة رغم مشاركتهم في مباريات توصف بالشكلية، في الوقت الذي صنع الحارس شاوشي الاستثناء عام 2009، حين تم إقحامه في مباراة استثنائية، وصنع التميز في ملحمة أم درمان أمام منتخب الفراعنة، ولو أن شاوشي تسبب أيضا في أخطاء فادحة كلفت "الخضر" غاليا في مباراة افتتاح مونديال 2010، ما تسبب في خسارة كان بالمقدور تفاديها.

ويذهب البعض إلى القول بأن الحارس مبولحي لا يزال قادرا على إفادة المنتخب الوطني، ما يفرض على المدرب الحالي رابح ماجر مراجعة حساباته في هذا الجانب، من باب منح الثقة للتشكيلة الوطنية من بوابة حراسة المرمى، وبالمرة الاستثمار في خبرة مبولحي وحراس آخرين، على غرار دوخة الذي يؤدي مسيرة ايجابية مع نادي أحد السعودي، وبالمرة إضفاء الجانب التنافسي بين مختلف حراس المنتخب الوطني، على غرار صالحي وشعال ورحماني والبقية، لتبقى الكرة في مرمى ماجر الذي سيكون في الصورة حول مدى استعادة خدمات مبولحي أو مواصلة تهميشه في ظروف غامضة.


التعليقات(13)

  • 1
    palestro france 2018/02/13
    Il est pas content bencheikh avec son copain TAISEZ-VOUS
  • 2
    NASRI ALGERIE 2018/02/13
    مقال في المستوي و شكرا الاخ ص\سعودي علي هذا التحليل القيم لقد اصبت و احسنت الصواب و كانك حارس و عارف بخبايا الحراس ان هاذا الاخير علي خلاف من لاعب الميدان يقاس علي مدي استقرار مردوده بدون فجواة خصوصا في المبارات المصيرية ان تالق الحارس خصوصا في البداية يعطي الثقة الاضافية للمجوعة و بتصدياته المتالقة يدخل الشك في الفريق الخصم و ينقس الي مدي بعيد من معنوياته و هاذا ما كنا نلاحضه في اداء مبولحي المتميز في كافة لقائاته و من ينكر ما رايناه بؤم اعيننا الا المجحف وانا متيقن ان السيد اغيل و مناد يتفطنون
  • 3
    Ahmed Algerie 2018/02/13
    الرايس مبولحي احسن حارس عرفته الجزائر علي مر التاريخ ولا كن لابن ......... وتيزي فو راي اخر
  • 4
    محمد الجزائر 2018/02/13
    مبولحي يبقى أحسن حارس مرمى في الجزائر بدون منازع
  • 5
    Hacene France 2018/02/13
    TAISEZ-VOUS
  • 6
    محمد الجزائر 2018/02/13
    إلى رقم 3 و 4 راك غالط خويا بلاك ماتعرفش الحارس سرباح والأخطبوط دريد نصر الدين
  • 7
    نجمو نجمو قسنطينة 2018/02/13
    الحارس مبولحي ،الجميع يشهد له بالامكانيات التقنية العالية بالاضافة للخبرة المكتسبة أظن انه في الوقت الحالي لا يوجد حارس يعطي الثقة الكاملة لدفع الفريق الوطني.
  • 8
    Algérie Algérie 2018/02/13
    السلام عليكم

    لايا أخي محمد صاحب التعليق 6 من الجزائر, الحارس سرباح مهدي جيد, لكن ليس في مستوى المبولحي,بل ليس في مستوى الحارس دريد نصر الدين.سرباح يقترب من قليلا من دريد نصر الدين. يوجد فيديوهات تثبت ذلك.
    لحد الان يبقى الاحسن على الاطلاق دليل آخر
    مشاركة المبولحي في دورتين دوليتين كاس العالم 2010 و 2014
    سرباح 1982 دريد 1986
  • 9
    زائر جزائر 2018/02/13
    المشكلة ماهيش في الحارس بل في المدرب الذي يضع قائمة التي استبعدها روراوة ومدربه من قبل حتى يبين عضلاته على حساب الوطن والذي هو خط احمر يا ماجر نبعد فغولي الذي لك حسابات شخصية معه وكانها جئت للانتقام اه اه اه اه منك مدرب بعقلية الصبان
  • 10
    محمد غرداية 2018/02/13
    مبولحي احسن حارس وبدون منازع
  • 11
    bechar saoura 2018/02/14
    الى المعلق محمد الجزائر لسنا في خبر كان وانما نحن الان في خبر يكون او لا يكون واتركونا من البكاء على الاطلال فانه لا يجدي بشئ كمثل بعض المحللين الرياضيين سامحهم الله حوراتهم وتعليقاتهم غير على الماضي وكان الماضي هو الحاضر ويتاسفون ويتحصرون على الماضي
  • 12
    hichem algerie 2018/02/14
    Bonjour;
    SVP CHANGER LE FOND D'ECRAN
  • 13
    chorfi ALGERIE 2018/02/14
    c est BENCHEK qui envoient les convocations
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: