تطرّق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم فريق برشلونة، إلى واقع ومستقبل علاقته مع غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب الخط الأمامي لِنادي ريال مدريد.

وقال ليونيل ميسي: "لا أعلم إن كنتُ سأربط علاقة صداقة مع كريستيانو رونالدو في المستقبل. الصداقة تُبنى على أساس الإلتقاء وجها لِوجه والتعارف. في الواقع نحن لا تربطنا علاقة صداقة".

وأضاف "البرغوث" في أحدث تصريحات أدلى به لِصحيفة "ميرور" البريطانية: "لا ألتقي بِرونالدو وجها لِوجه سوى في حفلات توزيع الجوائز"، في إشارة إلى مكافأة الكرة الذهبية ولقب الفيفا لِأحسن أحسن لاعب في العالم.

ويتنافس ليونيل ميسي (30 سنة) وكريستيانو رونالدو (33 سنة) بِضراوة، على تسيّد المشهد الكروي العالمي. بِتشجيع - أو حتى تحريض - من الشركات الإقتصادية العالمية، والإعلام، والجمهور الكروي. إلى درجة أن العلاقة بين النجمَين تُشبه ما يربط الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" بِنظيره الأمريكي "دونالد ترامب". ما يُفيد أن ربطهما علاقة صداقة في المستقبل القريب (بعد الإعتزال الكروي) يبقى أمرا شبه مستحيل. وحتى وإن تحقق ذلك، فستكون الصداقة مغلّفة بِطابع المجاملة والإحترام المتبادل، الجافّ والبارد، أمام وسائل الإعلام.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: