سلطت لجنة الانضباط للرابطة، مساء الإثنين، عقوبة نزلت كصاعقة على أنصار السياسي، الذين سيحرمون من متابعة لقاء ناديهم شباب قسنطينة عندما يستضيف نظيره اتحاد بسكرة بملعب الشهيد حملاوي بعد مباراة القمة ضد مولودية الجزائر بملعب 5 جويلية، هذه العقوبة سلطت على السنافر بسبب التقرير الذي رفعه الحكم عوينة الذي أدار لقاء النادي القسنطيني ضد اتحاد الحراش بملعب الشهيد حملاوي في الجولة الماضية، والذي تضمن الاستخدام المفرط للألعاب النارية من طرف أنصار السياسي الأمر الذي أدى إلى حجب الرؤية وانتشار دخان كثيف في الملعب، وكذا رشق الأنصار للقارورات والألعاب النارية في أرضية الميدان... ولهذا على السنافر تفادي مثل هذه السلوكات التي لا تليق بهم كجمهور رياضي كبير وحضاري يناصر فريقه العريق نحو تحقيق اللقب.

في سياق آخر، أحدث اللاعب بلعميري وعبيد حالة طوارئ في بيت السياسي بعد تعرضهما للإصابة لما واجه الفريق نادي واد سقان في مباراة ودية فاز بها أشبال عمراني بنتيجة عريضة 8-0، المباراة كانت في إطار التحضير للمقابلة الرسمية القادمة التي ستجمعهم بمولودية الجزائر في ملعب 5 جويلية. وأصبح المدرب عمراني متخوفا من الإصابات وعدم ضمان خدمات كل لاعبيه خاصة هداف الفريق عبيد الذي عاتبه المدرب بشدة بعد المباراة لأن اللاعب كان يشكو من آلام خفيفة قبل بدء اللقاء الودي الذي خرج منه اللاعب مصابا ولم يستطع مواصلة اللعب بعد شعوره بآلام حادة على مستوى عضلة الفخذ وهذا ما أثار مخاوف المدرب عمراني وعتابه لعبيد الذي قد لا يكون جاهزا لمباراة القمة ضد نادي مولودية الجزائر.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: