حمّل الناخب الوطني الأسبق رابح سعدان الرجل الأوّل في الفاف سابقا محمد روراوة، جزءً من مسؤولية "أزمة" الكرة الجزائرية. وبِالمقابل، أبدى تفاؤلا بِشأن السياسة التي ينتهجها خلفه خير الدين زطشي.

وقال رابح سعدان إنه طلب من محمد روراوة منحه مقاليد تسيير المديرية الفنية الوطنية عام 2009، لكن رئيس الفاف ردّ عليه بِالرّفض.

ويعتقد سعدان أن المديرية الفنية الوطنية هيئة كفيلة بِتسطير برنامج النهوض بِالكرة الجزائرية، مُلمّحا إلى أن روراوة كان يُركز على منتخب الأكابر استثناءً، وهو ما انعكس سلبا على اللعبة فيما بعد.

وفي أحدث مقابلة صحفية له مع مجلة "جون أفريك" الفرنسية، قال سعدان إن خبرة خير الدين زطشي في مجالَي التكوين وتهيئة براعم المستقبل، كفيلة بِتنمية الكرة الجزائرية، وإعادة قطارها إلى سكّة الإنتصارات.

وأوضح أن زطشي أطلق مدرسة تكوين تابعة لِنادي البارادو، ويُخطّط لِتشييد 4 مراكز تكوين عبر مناطق مختلفة من أرجاء البلاد. فضلا عن تكوين المدربين، وتنظيم بطولات للفئات الصغرى، وتشكيل منتخب وطني لِأقل من 15 سنة.

وسقط رابح سعدان في فخّ التناقض، لمّا ثمّن كفاءات الأقدام التي كوّنتها مدارس اللعبة الفرنسية، واستفاد منها المنتخب الوطني الجزائري (عنتر يحي، كريم زياني، نذير بلحاج، سفيان فيغولي، ياسين براهيمي، رياض محرز...)، وفي نفس الوقت راح ينتقد المسؤولين الذين لم يمنحوا الفرصة للعناصر المحلية.

ويعلم متابعو شأن المنتخب الوطني الجزائري، أن رابح سعدان اشتهر بِإعتماده على اللاعبين المحليين في التصفيات سواء المتعلّقة بِكأس أمم إفريقيا أو المونديال، ثم "يركلهم" ويجلب المغتربين لمّا يقترب موعد النهائيات. كما كان الشأن في نسختَي كأس العالم 1986 و2010، حينما أدار الظهر لـ "زبدة" الكرة الجزائرية، مثل: ناصر بوعيش (لاعبا مولودية الجزائر وشبيبة القبائل) وحسين ياحي والأزهر حاج عيسى، نظير "تدليل" بعض "المغامرين" من فصيل رشيد حركوك وحليم بن مبروك وفتحي شبال.

ويقود رابح سعدان (72 سنة) حاليا المديرية الفنية الوطنية، وهو منصب أمسك بِزمامه الإداري، بعد فوز خير الدين زطشي بِإنتخابات رئاسة الفاف في مارس 2017.


التعليقات(12)

  • 1
    algerien algerie 2018/02/14
    امسحو فامكم قبل ما تهدرو على سيدكم سعدان
  • 2
    الاسم 2018/02/14
    سياسة مع الواقف
  • 3
    Ahmed Algerie 2018/02/14
    سعدان ليست له شخصية ولا يصلح ان يكون مدربا لفريق كرة القدم وماحصل في كاس العلم بالمكسيك لخير دليل حيث كان بوشامة وزير الرياضة انذاك هو من يعيين التشكيلة بالهاتف من الجزائر وسعدان يتعرض للركل والصفع من اللاعبين الذين لايضعهم الوزير في التشكيلة وقد نصحه ايقونة الكرة الجزائرية السيد مصطفي دحلب بالابتعاد عن المهنة لانه لا علاقة له بها والثلاثة علي علي قيد الحياة
  • 4
    الاسم SAADANE n'a aucune personalité, aucun honneur et aucune dignité , c'est un hypocrite qui court derriere ses interets ma 2018/02/14
    SAADANE est un hypocrite , aucune dignité aucun honneur a l'age de 74 ans il court derrière l'argent et chaque fois il se fait rejeter comme un migoud dans une poubelle , franchement je n'ai jamais vu un entraîneur attend que l'équipe nationale , je conseille ce vieux SAADANE de faire HADJA a la Mecque et il se retire du foot ball
  • 5
    العباسي الجزائر ارض الل 2018/02/14
    من دهبو الى المخرب العدو سكاره في وطنهم ليس لهم الحق في الكلام كيفك كبن شيخه روراوه وطني و يحب الجزائر يكفيه هادا
  • 6
    yezemri France 2018/02/14
    ياسسعدان طاحت بك الايام فاصبحت ناكرا للمعروف يا لها من عاقبة احترم نفسك لان غالبية الكرويين صد زطشى الذي انتخب بطريقة غير قانونية فلا تحشر انفك فستموت انت كذلك
  • 7
    محمد الجزائر 2018/02/14
    يجب أن يوضع حد لهذا المرتزق ، مدرب فاشل و مسير فاشل ce n'est qu'un mercenaire
  • 8
    ابن الجزائر الجزائر 2018/02/14
    الى صاحب التعليق رقم 3 المدعو احمد الجزائر انا اقول لك من خلال تعليقك يظهر عليك الحقد والكراهية لاشخاص انت لست محل قدم لهم والشيئ الذي يبرز للقارئ من خلال تعليقك انك تدعم الفساد لان كل من يشجعون روراوة يشجعون الفساد يريد ان يكون فريق فرنسي اسمه جزائري نحن نريد فريق جزائري ولو ينهزم مع تشاد يا اذناب فرنسا نحن نكره فرنسا ونكره كل ماهو فرنسي لان اباءنا واجدادنا ماتوا من اجل هذا الوطن الغالي ولتذهب فرنسا واتباعها من الجزائريين الى جهنم والسلام على من اتبع الهدى
  • 9
    منحرف 2018/02/14
    ...بل عاش ولي نعمتي ياسعدان واعلم ان رب زطشي هو نفس رب روراوة وربنا جميعا. وهكدا زيدو معاكم باميلا اندرسون سي ماجر باش تدو الفريق الوطني للهاوية. بالمناسبة اتمنى واطالب الجمهور الغيور على وطنه ان يقاطع مباراة تنزانيا حتى تلعب بمدرجات صفر تنديدا بقرارات مدرب البلاطوهات.و إلا كيف نفسر باقي المباريات الودية الاخرى خارج الوطن.
  • 10
    سكيكدة سكيكدةدلو 2018/02/15
    الغالبية تحب الانتقاد و الانترنت زاد الطين بلة فالجميع يدلي بدلوه سياسة انتقاد المناصب
    رئيس الاتحادية(حداجِ.كزارِِ.روراوه.زطشي ..الكل انتقد عندما يذهب يقولون ..اه..اه وانا اعتبر زطشي افضل رئيس رجل يحب التكويين لا يلهث وارء الناتج الفوريه الحقيقة تقال هناك ترباصات كثيرة لنقل شهرية لكل الفئات و مقابلات ودية كثير كذلك و هناك برنامج لاربع مراكز وهناك ايضا تغيير جدي للعقليات والاشخاص وطرد البعض منهم لانهم عشرات السنيين ولم يتغييروا سوى انهم اكتسبوا الخبرة في الكلام
  • 11
    احمد علي الجزائر 2018/02/15
    الشيخ سعدان كنا نحبه ونقدره لكن للاسف خيب ظني لما انطبق عليه المثل الشعبي يعس مع الراعي وياكل مع الديب كان يمجد روراوة في وقت ما وبعدما ازيح من عرش المنتخب وجاء زطشي واعطاه المديرية الفنية اصبح ناقما على روراوة ويمجد زطشي من اجل اموال الحرام سعدان يريد أن ياكل كالقط تحت الطاولة بعيدا عن الاعين والمضايقات لان المديرية الفنية قد يبقى معها الاف السنين ولايحقق شيئا ولايدري به احد ياكل كسرة الهنا عكس المنتخب سيلام مباشرة عند السقوط الاول لذا عليه أن يسكت ولا ينتقد الغير واهتم بالشكارة
  • 12
    abbasi algerie 2018/02/16
    sàadane il et plus comme avant à son âge il court derrière l'argent aucune fierté ni de dignité
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: