قدّم التقني الإسباني رافائيل بينيتيز مدرب نيوكاسل تفسيرات، لِعدم الزجّ بِلاعبه الدولي الجزائري إسلام سليماني في مباراة مانشستر يونايتد.

وأُقيمت فعّاليات هذه المواجهة السبت الماضي، ضمن إطار الجولة الـ 27 من عمر بطولة إنجلترا. حيث لم يكن سليماني مُدرجا ضمن قائمة اللاعبين الـ 18 لِفريقه الجديد نيوكاسل.

وقال رافائيل بينيتيز: "سليماني كان يشعر بِبعض الآلام، لذلك رفضنا المجازفة بِجلبه لِخوض مباراة مانشستر يونايتد".

ويُعاني المهاجم سليماني إصابة على مستوى الفخذ، تعرّض لها أواخر شهر جانفي الماضي، خلال تدريباته مع فريقه السابق ليستر سيتي الإنجليزي.

وأضاف رافائيل بينيتيز في أحدث تصريحات له نشرتها الصحافة الإنجليزية: "لقد تحسّنت الحالة الصحية للاعب سليماني. وأعتقد أن مدّة أسبوعَين ستكون كافية، لِكي يكون مُستعدّا لِخوض مباراة بورنموث".

ويلعب نيوكاسل مباراته المقبلة في الـ 24 من فيفري الحالي، خارج القواعد أمام بورنموث. ضمن إطار الجولة الـ 28 من عمر منافسة "البريمرليغ".

ويركن تلاميذ المدرب رافائيل بينيتز للراحة ما بين مقابلتَي مانشستر يونايتد وبورنموث، لِكونهم غير معنيين بِخوض الدور ثمن النهائي من عمر منافسة كأس إنجلترا، المُبرمج مابين الجمعة والإثنين المقبلَين.

وتجمّدت مشاركة نيوكاسل في كأس إنجلترا عند الدور الـ 16، بعد خسارته بِثلاثية نظيفة بعيدا عن الديار أمام تشيلسي، في الـ 28 من جانفي الماضي.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: