تقرر في الأخير رفع حصة التذاكر المخصصة لأنصار السياسي إلى 5 آلاف تذكرة بعدما كانت 3 آلاف تذكرة فقط، والتي لا تستوعب العدد الهائل للسنافر الذين سينتقلون بأعداد هائلة بل هناك حملة كبيرة يتم تداولها عبر صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالفريق وأنصاره لتنظيم أكبر تنقل للسنافر منذ بداية الموسم الكروي، خاصة وأن المباراة ستلعب بستاد 5 جويلية، إذ يعد الأنصار بغزو الملعب وتحطيم كل الأرقام القياسية الخاصة بأنصار الفرق التي توافدت إلى العاصمة وسجلت حضورها بملعب 5 جويلية.

في سياق آخر عبّر المدرب عمراني وأشباله عن إمكانية التأثير السلبي لسوء التحكيم وخفايا الكولسة على مجرى المقابلة التي يولي لها المدرب عمراني وحتى الأنصار أهمية كبيرة لأن نقاط هذه المقابلة قد تزيد من حظوظها وآمالها في تحقيق اللقب وتعميق الفارق عن ملاحقيها من بينهم مولودية الجزائر التي ستستخدم كل أوراقها للفوز على السياسي والاستثمار في الضغط الرهيب الذي يعيشه أشبال المدرب عمراني المطالبين بتحقيق نتيجة إيجابية بعد تعثرهم أمام اتحاد الحراش الذي فرض عليهم نتيجة التعادل في عقر ديارهم، إضافة إلى هذا هناك عامل آخر قد لا يخدم تشكيلة السنافر والهاجس الأكبر بالنسبة لكوتش عمراني وهو لعنة الاصابات التي لحقت ببعض ركائز فريقه على غرار اللاعب بلعميري والهداف عبيد الذي مازال يشتكي من الآلام وقرار مشاركته للقاء من عدمها ستقرر اليوم بعد خضوعه لعلاج مكثف من قبل الطاقم الطبي الذي يسعى لتجهيزه، خاصة وأن اللاعب عبر عن إصراره وأمله في لعب هذه المباراة الذي ينتظرها بفارغ الصبر.

وفي موضوع آخر نزل المناجير طارق عرامة رفقة بعض اللاعبين ضيوفا بمقر الاذاعة الوطنية من قسنطينة، وهذا بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة إذ تطرق فيها الضيوف إلى مواضيع عديدة متعلقة بالرياضة والنادي، كما اغتنموا الفرصة بتوجيه الشكر وتمرير الرسالة عبر أثير الإذاعة إلى الأنصار الأوفياء لفريقهم، ومطالبتهم بالوقوف معه ضد كل المحاولات التي من شأنها أن تؤثر سلبا على سمعة ونتائج النادي الرياضي القسنطيني الذي يشارك الأنصار وكل سكان مدينة الصخر العتيق هدف تحقيق اللقب واسترجاع ذكريات زمان، عندما فاز الفريق بدرع البطولة وانطلقت أفراح وأهازيج الأنصار وحتى العائلات القسنطينية وعبارة "ايييي قسنطينة، قسنطينة زاهية ليوم".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: