بعد أن أعلنت إدارة اتحاد بلعباس عن تخصيص نحو 1000 تذكرة لأنصار مولودية وهران، لمتابعة الداربي المنتظر يوم السبت القادم في الجولة الـ20، إلا أن مسيري المكرة تراجعوا في نهاية المطاف، وقرروا تقليص العدد إلى النصف فقط، أي إن جمهور الحمراوة سيحصل على 500 تذكرة فقط، وهو رقم قليل للغاية مقارنة بما منحه الرئيس بابا للعقارب في لقاء الذهاب، وهو 1200 تذكرة، ما أثار استياء كبيرا لدى محبي المولودية الذين لم يتوقعوا مثل هذه المعاملة، وهو ما اعتبروه حربا نفسية من طرف المنافس للتأثير على معنويات اللاعبين.

من جهة أخرى، دعا الكثير من العقلاء أنصار مولودية وهران إلى عدم التنقل إلى مدينة سيدي بلعباس بعد الفيديوهات التي نشرت عبر صفحات الفايسبوك، التي تظهر مجموعة من أنصار العقارب وهم يحملون الأسلحة البيضاء ويتوعدون أي حمراوي تسول له نفسه السفر إلى مدينتهم ودخول الملعب. ولهذا، فإن كبار المناصرين من المولودية طلبوا عدم الانسياق وراء هذه الفتنة والمشاحنات، والاكتفاء فقط بمتابعة المواجهة عن طريق شاشات التلفزيون بما أنها ستكون منقولة على المباشر، وهذا من منطلق الحفاظ على سلامة كل المناصرين، وعدم منح الفرصة لأمثال هؤلاء لخلق عداوة كبيرة بين جمهور الناديين.

على صعيد آخر، اكتفى أشبال المدرب بوعكاز بتعادل سلبي أمام غالي معسكر في المباراة الودية التي جمعت بينهما عشية الثلاثاء بملعب الشهيد أحمد زبانة، حيث حاول التقني التونسي تجريب العديد من الحلول والاعتماد على كل اللاعبين للوقوف على مدى جاهزيتهم للداربي. وأكد بوعكاز أن هذه المباراة كانت مهمة حتى يتم تصحيح الأخطاء الموجودة، مشيرا إلى تفاؤله بقدرة فريقه على العودة بنتيجة إيجابية من هناك.


التعليقات(1)

  • 1
    نورالدين Khoutoutou 2018/02/15
    حتى واحد فيكم ما غادي يدي البطولة و أندية الغرب مزال بعيدة كل البعد على نيل كأس أو بطولة غير ما تربحوش العيب لبعضكم البعض
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: