عاد اللاعب الجزائري يوسف بلايلي، الخميس، لِيُجدّد العهد مع هزّ الشباك، بعد "صيام" إجباري دام عامَين ونصف العام.

وفاز الترجي الرياضي بِنتيجة (3-2) على الضيف النجم الساحلي، في مباراة أُقيمت فعّالياتها بِملعب مدينة رادس، ضمن إطار الجولة الـ 18 من عمر البطولة التونسية.

وافتتح صانع الألعاب يوسف بلايلي باب التسجيل بِألوان فريقه الجديد- القديم الترجي التونسي، عند الدقيقة الـ 18 من عمر هذه المباراة التي توصف بـ "الكلاسيكو" (شريط الفيديو الأوّل المُرفق أدناه).

وكان آخر هدف أمضاه بلايلي يعود إلى تاريخ الـ 15 من سبتمبر 2015، لمّا فاز فريقه اتحاد العاصمة بِنتيجة (3-2) على الزائر مولودية وهران، حيث سجّل بلايلي الهدف الثالث لإتحاد العاصمة ومن ضربة جزاء، والرابع في هذه المباراة (شريط الفيديو الثاني والأخير المُدرج أسفله)، ضمن إطار الجولة الرابعة من عمر البطولة الوطنية. ثم عوقب بلايلي بِالإيقاف للأسباب التي يعلمها الجمهور الكروي الجزائري. عِلما أن المرور القصير للاعب بلايلي عبر فريق أنجي كان سلبيا، حيث لم يتمكّن من التسجيل لِمصلحة النادي الفرنسي (أهدافه مع الفريق الرّديف لا تُحتسب).

وشارك بلايلي أساسيا في مباراة الترجي والنجم الساحلي، قبل أن يترك مكانه في الدقيقة الـ 76، لِزميله المهاجم طه ياسين الخنيسي. وحينها كان فريقهما الترجي مُتخلّفا في النتيجة (1-2). وفي الطرف المقابل، أمسك المدرب الجزائري خير الدين ماضوي بِالزمام الفني لِفريق النجم الساحلي (الصورة الثالثة والأخيرة المُدرجة أسفله/ الثاني من اليسار)، المدرب السابق لِفريق وفاق سطيف.

وشهدت نهاية هذه المباراة طرد 3 لاعبين، أحدهما من الترجي والبقية من النجم الساحلي.

وبات الرائد الترجي الرياضي يجمع في رصيده 44 نقطة، مُعمّقا الفارق في جدول ترتيب بطولة تونس إلى 11 نقطة، عن المطاردَين النادي الصفاقسي والنجم الساحلي.

 

 

 


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: